لائحة الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في مصانع مياه الشرب المعبأة

تقديم

انطلاقاً من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمين الرامية إلى تطوير الخدمات البلدية وتوفير الراحة والسلامة للمواطنين في مختلف مدن وقرى وهجر المملكة في إطار مسيرة التنمية الشاملة فقد أولت الوزارة اهتماماً خاصاً لخدمات الصحة العامة ومنها الرقابة الصحية على مياه الشرب ومصادرها وأماكن إنتاجها حيث أنها من الأمور الهامة ذات الصلة المباشرة بصحة المواطن وسلامته ومن أجل ذلك يأتي إصدار الوزارة للائحة الاشتراطات الصحية الواجب توفرها في مصانع المياه المعبأة. تشتمل اللائحة على كافة الجوانب الصحية آخذة في الاعتبار الأسس والأساليب العلمية المتعارف عليها عند وضع الضوابط والشروط الخاصة بالحفاظ على سلامة المياه والوقاية من الأمراض والأضرار الصحية التي تسببها المياه الـــــملوثة ، وأبرز عناصر اللائحة يتمثل فيما يلي :-

الاشتراطات الخاصة بالمياه المستخدمة – مرافق وتجهيزات المنشأة – العاملين بها – وخصائص المياه المنتجة . آمل أن تحقق اللائحة هدفها المنشود في رفع المستوى الصحي لهذه الأماكن وإنتاج مياه صالحة للشرب خالية من التلوث حفاظاً على الصحة العامة .

وبهذه المناسبة نأمل من الأخوة المواطنين والمقيمين سواء كانوا من أصحاب هذه المصانع أو من العاملين فيها التعاون مع الأمانات والبلديات لتحقيق الهدف المنشود لهذه اللائحة الأمر الذي سوف يفضي إلى وجود مصانع لإنتاج مياه صالحة للاستهلاك الآدمي ومطابقة للمواصفات القياسية السعودية.

 والله ولي التوفيق ،،

وزير الشئون البلدية والقروية

د/ محمد بن إبراهيم الجار الله

3 جهات حكومية تتحقق من سلامة المياه المعبأة في المملكة العربية السعودية

بدأت لجنة حكومية مشكلة من ثلاث جهات حكومية في سحب وتحليل عينات من مصانع المياه المعبأة في المملكة، لمعرفة كمية الأوزون التي تحتويها تلك المياه، والتعرف بشكل دقيق على أضرارها على الإنسان.
وقال لـ "الاقتصادية" مصدر إن هذا التحرك يأتي عقب صدور توجيه من المقام السامي يقضي بتشكيل لجنة من وزارة التجارة والصناعة، هيئة الغذاء والدواء، والهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس، لتقصي أوضاع المياه المعبأة في المملكة، في الوقت الذي تشيع فيه مخاوف في أوساط المجتمع من شرب تلك المياه وخصوصاً عقب تحذير خبراء من الضرر البالغ الذي قد تسببه على صحة الإنسان جراء عدم التقيد بالمواصفات الدولية في المياه المعبأة.
وأوضح المصدر أن استخدام الأوزون مسموح به في حدود معينة، وأن زيادته عن المعدلات الطبيعية قد تتسبب في تفاعلات خطيرة لبرومات البوتاسيوم، وبالتالي ضررها المباشر على صحة الإنسان، لافتاً إلى أن اللجنة المشكلة تعتبر من اللجان العلمية التي تتولى دراسة كل تفاصيل المياه المعبأة من قبل المصانع المحلية في المملكة.
في مايلي مزيداً من التفاصيل: